مدرسة الملك عبدالله الثاني للتميز العقبة
اهلا بكم



 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 مسرحية شريعة الغاب للشاعر احمد شوقي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Dana Awad

avatar

عدد المساهمات : 10
تاريخ التسجيل : 30/12/2010
العمر : 19
الموقع : dana_awad_1998@yahoo.com

مُساهمةموضوع: مسرحية شريعة الغاب للشاعر احمد شوقي   الإثنين مايو 23, 2011 8:53 am


( شريعة الغاب ) - أحمد شوقي


يحكى ان الطاعون قد حل بسكان الغابه ، فاجتمعت الحيوانات لمناقشة هذا الامر ، ودار بينها الحوار الاتي :

الاسد :

نحن اجتمعنا ها هنا ... حتى نرى في امرنا
حل بنا الطاعون ْ... المرض الملعون ْ
بعدا له من داء ... مستصعب الشفاءْ
وقدروا ان السلف ْ... قدما اسرو للخلفْ
ان الوباء يقرب ُ... من كل قوم اذنبوا
لكنهم ان اعرضوا... عنه يزول المرضُ
فلنعترف بما بدر ْ... منا وما عنا استترْ
ثم نضحي المفسدا ... ومن على الخلق اعتدى .

النمر: هذا هو الراي الصوا ... ب يعيش مولانا الاسد .

الثعلب: كل سيبدي رايه ... ليرد عن اهل البلد .

الاسد : فاليكم يا قوم رايي ... انه الراي الصريحْ
كم من قتيل قد تركت ... على الفلاة ومن جريح
وتركت خلفهم نسا ... ء عند ايتام تصيح
هل تحسبوني مذنبا؟؟

الثعلب : بل انت اهل للمديح ..
اقتل جميع الناس يا ... ملك الوحوش ، لنستريح .

النمر: اما انا فلقد نشرت... على جميع الارض خوفا
امضي اذا نزل الظلام ... فاخطف الاطفال خطفا
ولكم اتيت مظالما ... لا استطيع لهن وصفا
هل تحسبوني مذنبا؟؟

الثعلب : كلا ففضلك ليس يخفى

الضبع : أنا إن خرجت الى الحقول وكانت الدنيا ظلاما
ورأيت أشخاصاً كثاراً رحت ألتمس السلاما
لكن إذا أبصرتهم متفرقين غدوا عظاما
هل ذاك فيه مذمة

الثعلب : حاشاك أن تغدو ملاما

الدب : اني اغير على المزارع ... اكلا اثمارها
واذا مررت بقرية ... خنقت يداي صغارها
وافر ان بدت السيوف ... واتقي اخطارها
هل ذاك في مذمة ؟؟

النمر : حاشاك ان تختارها ...

الثعلب : شر المنازل للفتى... ما ليس ينفع او يضر
ان الشجاع اذ راى ... خطرا يحيط به يفر .

( ملتفتا الى الحمار )

والان مالك ياحمار... لزمت صمتك مستريحا
ذي سكتة الجاني يخا ... ف ان تكلم ان يبوحا .

الذئب : ماذا جنيت ؟؟
الدب : ماذا ارتكبت ؟؟

الحمار: انا ما جنيت ولست ... اذكر ان لي عملا قبيحا .

الذئب : اخرس ، متى اصبحت يا ... ادنى الورى فطنا فصيحا .

الاسد : دعه يقول لعل في... اقواله رايا فصيحا .

الحمار : قد كنت يوما جائعا ... والليل يوشك ان يلوحا .

والارض تبعث حرها ... ويكاد جسمي ان يسوحا
فمررت قرب الدير اشكو ... في الفؤاد له جروحا
وتكاد رجلي ان تزل ... ويكاد جفني ان ينوحا
فوجدت عشبا ذابلا ... في بعض ساحته طريحا
وتمثل الشيطان يغريني ... ويبدو لي نصيحا .

الثعلب : أأكلت منه ؟؟؟؟

الحمار : نعم اكلت .

النمر : قد اعترفت .

الثعلب : كن ذبيحا .

الثعلب : اني سارجع للشريعة ... كي ارى النص الصريحا .

( يفتح كتابا ، ويقلب صفحاته ، ويقرا )

من مس مال الوقف في ... قانوننا دمه ابيحا .

الاسد : هذا الذي جلب الوباء باكله ... مال الصوامع واستحل دماءنا


النمر : هيا .

الاسد : اسحبوه .

الثعلب : اخرج بنا .

الدب : هيا بنا .

النمر : لا عاش شخص لا يريد هناءنا ...

( يخرجون بالحمار دفعا وجرا ، ويبقى الثعلب )

الثعلب : إن القوي إذا بغى ... فإن حجته قوية
لكن إذا كان الضعيف ... فإن حجته ضعيفة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
مسرحية شريعة الغاب للشاعر احمد شوقي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مدرسة الملك عبدالله الثاني للتميز العقبة :: الطلبة :: اللغة العربية :: الصف السابع-
انتقل الى: